هل شارك موظفو الأمم المتحدة في هجمات 7 أكتوبر؟


تسعادة الأمم المتحدة وكالة الغوث والتشغيل (الأونروا) قديم قدم الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وكثيراً ما وجدت نفسها في قلبها. وقد لجأ مئات الآلاف من الفلسطينيين إلى مدارسها ومجمعاتها السكنية بحثاً عن الأمان خلال الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة. وأكثر من 150 من موظفي الوكالة كانوا من بين 26 ألف شخص قتلوا.

الوكالة الآن في أزمة. وفي يوم الجمعة 26 كانون الثاني (يناير)، قالت إسرائيل إن لديها أدلة على أن ما لا يقل عن اثني عشر من موظفي المنظمة البالغ عددهم 13000 ومقرهم في غزة متورطون في هجوم حماس على إسرائيل في 7 تشرين الأول (أكتوبر). ورداً على ذلك، أعلنت أكثر من عشر حكومات، بما في ذلك حكومتا أمريكا وألمانيا ـ وهما أكبر ممولين لها ـ أنها ستجمد التبرعات. ومن غير الواضح بالضبط مقدار الأموال التي تم حجبها، وإلى متى سيستمر التجميد. لكن الأونروا وتقول إنه بدون الأموال ستضطر إلى وقف عملياتها في نهاية فبراير.



Source link

Leave a Comment