نهج INEOS الجديد يزيد من فرصة جاريث ساوثجيت في أن يصبح مدربًا لمانشستر يونايتد – Man United News And Transfer News


يقود جاريث ساوثجيت منتخب إنجلترا إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية هذا الصيف تحت ضغط كبير، حيث يتوقع المشجعون والنقاد على حد سواء أن يفي بالنتائج بعد انتظار طويل.

أي شيء أقل من رفع الكأس سيعتبر فشلاً للمدرب، الذي لديه نجوم مثل مهاجم مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد وتعويذة بايرن ميونيخ هاري كين تحت تصرفه.

ومع ذلك، حتى لو فشل في قيادة الأسود الثلاثة على طول الطريق، فقد يبقي مانشستر يونايتد أبوابه مفتوحة أمامه للقيام بدوره الإداري.

وفقًا لصحيفة التلغراف، لن تعطي شركة INEOS الأولوية “للفائز المؤكد” في حالة قرروا استبدال إريك تن هاج في نهاية الموسم.

المدرب الهولندي، الذي انتقل إلى أولد ترافورد على خلفية فترة غزيرة في أياكس، كان مخيبا للآمال في مانشستر وقد يجد نفسه مطرودًا في الأسابيع المقبلة.

ويضيف التقرير أن يونايتد “حذر من إعطاء الأولوية للمكاسب قصيرة المدى والمخاطرة بالألم على المدى الطويل في أي تعيينات إدارية مستقبلية”.

ومع استعداد يونايتد لعدم الحكم على مدربه المحتمل القادم فقط بناءً على سجل الألقاب، زادت فرص ساوثجيت في أن يصبح مدربًا للنادي.

حصل المدرب البالغ من العمر 53 عامًا، والذي تولى تدريب الفريق آخر مرة في عام 2009 في ميدلسبره، على الكثير من الثناء على تأسيس ثقافة إيجابية للغاية في سانت جورج بارك.

وبالنظر إلى مدى سمية الأجواء في النصف الأحمر من مانشستر، فمن المؤكد أن خبرة ساوثجيت يمكن أن تكون مفيدة.

يعزز هذا النهج أيضًا فرص جراهام بوتر. يحظى رجل برايتون وهوف ألبيون السابق بإعجاب الكثيرين لتطبيقه أسلوب لعب متماسك في أميكس.

ومن المثير للاهتمام أن دان أشوورث، المرشح المفضل ليصبح المدير الرياضي ليونايتد، عمل مع هذين المديرين.

وبغض النظر عن هذا النهج الجديد المفترض، فإن المدرب الفائز بدوري أبطال أوروبا توماس توخيل لا يزال أيضًا في السباق.


هل تريد أن تكون أول من يسمع أخبار مانشستر يونايتد العاجلة؟ للحصول على التحديثات المهمة والمختارة بعناية، انضم إلى قناتنا على WhatsApp:



Source link

Leave a Comment