مانشستر يونايتد يطلق إجراءً ذا أولوية لإعداد أولد ترافورد لزيارة نيوكاسل – Man United News And Transfer News



لقد سقطت قلعة أولد ترافورد عدة مرات هذا الموسم في جميع المسابقات.

كانت الخسارة أمام آرسنال، التي كانت متعثرة في ذلك الوقت، مجرد مباراة أخرى تضاف إلى قائمة الخسائر على أرضه والتي استمرت في تآكل الهالة المحيطة بالملعب الذي كان مهيبًا في السابق.

ومع ذلك، فقد كانت لامبالاة عائلة جليزر تجاه هذا المعلم التاريخي، وكانت المشاهد بعد المباراة أكثر إحراجًا بكثير من النتيجة خلالها.

استسلم “السقف المتسرب” سيئ السمعة أخيرًا للأمطار الغزيرة التي هطلت على مانشستر، حيث غمرت المياه أجزاء من جناح السير بوبي تشارلتون.

حتى أن المياه وصلت إلى غرفة تبديل الملابس، وهو ما قد يكون رمزًا للعفن الذي أصاب النادي تحت قيادة آل جليزر.

الآن، أفاد سايمون ستون من بي بي سي سبورتس أن يونايتد أطلق مهمة تنظيف ذات أولوية لتجهيز الملعب في وقت سريع.

يستضيف يونايتد نيوكاسل يوم الأربعاء ويتم بذل كل شيء لجعل المواقع المتضررة من الملعب قابلة للاستخدام في تلك المباراة. الملعب يجف ولكن عملية التطهير تتم أيضًا بمعدل سريع.

تعد عملية التنظيف أيضًا رمزًا لسيطرة عائلة جليزر على أرض الملعب، حيث يفضلون الاستمرار في لصق اللصقات قصيرة المدى على الجروح بدلاً من التحقيق في سبب المشكلة وإصلاحه.

كان السقف في ملعب أولد ترافورد يمثل مشكلة لعقود من الزمن، وهو مجرد واحدة من العديد من المشكلات المتعلقة بالأرض.

ولهذا السبب جعل السير جيم راتكليف من مهمته إعطاء الأولوية لتطوير/نقل الملعب بمجرد تأكيد حصته.

هذا ليس شيئًا يمكن القيام به بين عشية وضحاها، لكن على الأقل الملعب يستحق الاهتمام الذي يستحقه.

في هذه الأثناء، يجب التخلص من الفوضى التي خلقها جليزر للاستعداد للعبة أخرى خلال يومين. يأمل المشجعون أن يبذل اللاعبون نفس الجهد الذي يبذله العمال في تجهيز الملعب للمباراة!


هل تريد أن تكون أول من يسمع أخبار مانشستر يونايتد العاجلة؟ للحصول على التحديثات المهمة والمختارة بعناية، انضم إلى قناتنا على WhatsApp:



Source link

Leave a Comment