لماذا من غير المرجح أن تتمكن الصين من كبح جماح إيران؟


هأول هذا في العام الماضي، عندما كان المتمردون الحوثيون المدعومين من إيران في اليمن يهاجمون السفن التجارية في البحر الأحمر، توجهت أمريكا إلى الصين طلبا للمساعدة. وفي محادثات مع نظرائهم الصينيين، أفادت التقارير أن المسؤولين الأمريكيين طلبوا منهم حث إيران على كبح جماح الحوثيين. وبعد أشهر، بعد أن ضربت إسرائيل القنصلية الإيرانية في سوريا، اقتربت أمريكا مرة أخرى من أكبر منافس لها. وقيل هذه المرة إنها طلبت من الصين أن تطلب من إيران عدم الرد.

خلال أزمات مثل هذه قد تبدو الصين محاوراً مفيداً. وتتمتع بعلاقات جيدة مع إيران. وفي العام الماضي، سهلت التوصل إلى اتفاق لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين إيران والمملكة العربية السعودية. كما سمح لإيران بالانضمام إلى مجموعتها الأمنية الإقليمية، منظمة شنغهاي للتعاون، بالإضافة إلى منظمة شنغهاي للتعاون البريكس، كتلة من الاقتصادات الناشئة الكبرى. وبعد التقارب الإيراني السعودي، أعلن وزير الخارجية الصيني وانغ يي عن “موجة من المصالحة” في الشرق الأوسط.



Source link

Leave a Comment