علاقات إسرائيل مع أمريكا تصل إلى نقطة الانهيار


أقريبا بعد ستة أشهر من الحرب في غزة، وجهت الولايات المتحدة إنذاراً نهائياً لإسرائيل في الرابع من إبريل/نيسان: التحرك فوراً لحماية المدنيين الفلسطينيين أو مواجهة “تغييرات في سياستنا”. وكانت هذه أقوى إشارة حتى الآن على أن الرئيس جو بايدن مستعد لخفض الدعم العسكري أو الدبلوماسي الحيوي لإسرائيل.

إن الدعم الأميركي ضروري لضمان بقاء إسرائيل، ومع ذلك سيظل بايدن يجد صعوبة في وقف القتال، ومن الصعب إيجاد تسوية سياسية في غزة، ومن المستحيل التخلي تماماً عن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليمينية المتشددة. ومع ذلك، فإن تدخل الرئيس يزيد بشكل كبير من احتمالات التحدي السياسي لنتنياهو – وهو ما قد يكون ما يريده البيت الأبيض في نهاية المطاف.



Source link

Leave a Comment