تقرير المباراة: مانشستر يونايتد 0-1 أرسنال – أخبار مانشستر يونايتد ونقل الأخبار


تعرض مانشستر يونايتد لهزيمة 1-0 على يد أرسنال على ملعب أولد ترافورد يوم الأحد، ليواصل مستواه المخزي الأخير.

منذ الدقيقة الأولى، كان مانشستر يونايتد في موقف دفاعي، حيث توغل آرسنال في الثلث الأخير وهدد مرمى المرمى بركلة ركنية متقنة.

وقبل الدقيقة الرابعة تمكن يونايتد من إطلاق هجمة مرتدة سريعة لكن راسموس هوجلوند أخطأ في إرسال الكرة فوق العارضة. وبعد دقيقتين، سدد أليخاندرو جارناتشو كرة مكررة تسديدة هوجلوند التي صعدت عاليًا.

وفي الدقيقة 15، أطلق ديوجو دالوت تسديدة من خارج منطقة الجزاء حلقت أيضًا فوق العارضة. من الواضح أن يونايتد لديه بعض العمل الذي يتعين عليه القيام به في ملعب التدريب لتحسين دقة تسديداته.

في الدقيقة 20، تقدم الفريق الضيف عندما مرر كاي هافيرتز الكرة في مرمى أونانا على الجهة اليمنى إلى لياندرو تروسارد، الذي وضع الكرة في المرمى المفتوح. على الرغم من تراجعه في الدعم، فشل كاسيميرو في مراقبة تروسارد – وهو الأحدث في قائمة متزايدة من الأخطاء المثيرة للقلق في الآونة الأخيرة.

وبعد ثماني دقائق أرسل بوكايو ساكا تمريرة إلى بن وايت الذي سدد كرة من الجهة اليمنى تغلبت على أونانا لكنها مرت بجوار القائم البعيد.

وفي الدقيقة 36، تعرض عماد ديالو للعرقلة على حدود منطقة الجزاء من قبل توماس بارتي، إلا أن الحكم رفض الدعوات لاحتساب الخطأ. بينما احتاج عماد إلى بعض العناية الطبية، إلا أنه تمكن من العودة إلى اللعب بعد فترة وجيزة.

قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول، مرر عماد الكرة إلى جارناتشو على الجناح، الذي مراوغ داخل منطقة الجزاء. وبينما كان قادرًا على إبعاد كرة عرضية خطيرة، تمكن رايا حارس أرسنال من إبعاد الكرة عن منطقة الخطر.

بعد دقيقتين من الوقت بدل الضائع، مرر سفيان أمرابط الكرة إلى جارناتشو في منطقة الجزاء، الذي حاول تسديدة تصدى لها دفاع أرسنال بسهولة، وأثبت مرة أخرى أنه منظم بشكل جيد للغاية بحيث لم يتمكن يونايتد من اختراقها.

عندما شق الفريقان طريقهما في النفق بين الشوطين، كان من الواضح أن يونايتد سيحتاج إلى تحسين تسديداته، حيث فشل في تسديد أي من تسديداته السبع على المرمى. بالنسبة لغالبية الشوط، بدا الضيوف مسيطرين بشكل مريح.

وبعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني، أرسل جارناتشو عرضية لم تصل إلى زميله. يبدو أنه مرارًا وتكرارًا، كان دفاع الضيوف متقدمًا بخطوة على تشكيلة هجوم يونايتد.

بعد لحظات قليلة، جاء دور أرسنال للانقضاض، حيث حاول كل من تروسارد وساكا إبعاد التسديدات داخل منطقة الجزاء، لكن دفاع يونايتد كان قادرًا على الثبات ونزع فتيل الخطر.

بعد مرور ساعة، قام جارناتشو بعمل جيد في اختراق منطقة الجزاء، مع وجود فدان من المساحة على جانبيه. على الرغم من عدم وجود أي ضغط، حلقت تسديدة جارناتشو فوق القمة، لتواصل عدم دقة يونايتد المروعة أمام المرمى.

في الدقيقة 64، مرر تروسارد الكرة داخل منطقة الجزاء، فمررها هافرتز إلى مارتن أوديجارد. اخترقت تسديدة قائد أرسنال الثغرة الموجودة في دفاع يونايتد، لكن أونانا كان متيقظًا بدرجة كافية ليسدد الكرة في الوقت المناسب.

بعد دقائق قليلة، حاول كاسيميرو إدراك التعادل ليونايتد من خلال تسديدة جريئة بعيدة المدى أمسكها رايا بسهولة. وبشكل لا يصدق، كانت هذه أول تسديدة ليونايتد على المرمى في فترة ما بعد الظهر.

في الدقيقة 69، سعى إريك تن هاج إلى تقديم لاعبين جدد للمباراة، مع حلول أنطوني بدلاً من عماد.

بعد دقيقتين، توغل أنطوني داخل منطقة الجزاء وسدد كرة دقيقة أخرى ليونايتد، لكن حارس أرسنال تصدى لها بسهولة. يبدو أن بعض الطاقة الجديدة هي بالضبط ما يحتاجه يونايتد لتغيير الأمور.

انتهت مباراة جوني إيفانز قبل 15 دقيقة حيث تم استبداله بويلي كامبوالا.

في الدقيقة 76، كثف يونايتد الضغط، حيث مرر القائد مكتوميناي الكرة إلى جارناتشو، لكن تسديدته ارتطمت بالشباك الجانبية.

قبل مرور 12 دقيقة على نهاية المباراة، اخترق غابرييل مارتينيلي دفاع يونايتد، وأطلق تسديدة خطيرة تمكن أونانا من إبعادها فوق العارضة وتصدى لها ببراعة. يمكن القول أن هذا كان إنقاذ المباراة حيث أصبح يونايتد على مسافة قريبة من التأخر بهدفين.

وبعد أن أبعد يونايتد ركلة ركنية، استحوذ ديكلان رايس على الكرة السائبة، وسدد كرة مدوية باتجاه المرمى، لكن أونانا نجح في إبعادها. لقد تصدى مرة أخرى بعد أن سدد رايس تسديدة أخرى قبل أن يتمكن أونانا من إخراج الكرة إلى الأبد.

وفي الدقيقة 85، اشتبك كوبي ماينو مع تاكيهيرو تومياسو، فسقط اللاعبان على الأرض. ولحسن الحظ، تمكن ماينو من التعافي ومواصلة اللعب.

قرر تين هاج بعد ذلك إجراء ثلاثي التبديلات، حيث أفسح هوجلوند ووان بيساكا وأمرابط المجال أمام إيثان ويتلي وأوماري فورسون وكريستيان إريكسن.

تم الإعلان عن ست دقائق من الوقت الإضافي، مما منح يونايتد متسعًا من الوقت لتحقيق التعادل.

بينما بدا أن مارتينيلي كان في المرمى، قدم كاسيميرو أداءً جيدًا في خط دفاع يونايتد الأخير، حيث أخرج ساقه لاعتراض الكرة. بينما مرر الكرة إلى جارناتشو، لم يتمكن الأرجنتيني من الاستفادة مرة أخرى حيث ذهبت تسديدته بعيدًا عن المرمى مرة أخرى.

بمجرد إطلاق صافرة نهاية المباراة، لم تكن هزيمة يونايتد مفاجئة بعد أداء باهت آخر من فريق يفتقر إلى أي شغف أو دافع لتحقيق الفوز.

التشكيلة الأساسية: أونانا، أمرابط، هوجلوند، أماد، جارناتشو، كاسيميرو، دالوت، وان بيساكا، إيفانز، ماينو، مكتوميناي.

البدلاء: أنتوني، كامبوالا، إريكسن، فورسون، ويتلي


هل تريد أن تكون أول من يسمع أخبار مانشستر يونايتد العاجلة؟ للحصول على التحديثات المهمة والمختارة بعناية، انضم إلى قناتنا على WhatsApp:



Source link

Leave a Comment