المشكلة الحقيقية مع وكالة الأمم المتحدة لشؤون الفلسطينيين


نشيء آخر دائمولكن في الأرض المقدسة هناك بعض الأشياء تقترب. ال و وكالة الغوث والتشغيل (الأونرواتأسست عام 1949 لمساعدة 700 ألف لاجئ فلسطيني نزحوا بسبب قيام إسرائيل. وكان المقصود منها أن تكون حلاً مؤقتًا، وقد تم تجديد ولايتها كل بضع سنوات منذ ذلك الحين. هذا العام سيبلغ من العمر 75 عامًا، إذا بقي على قيد الحياة لفترة طويلة.

وفي الشهر الماضي زعمت إسرائيل أن 12 الأونروا وشارك موظفو الشركة في مذبحة 7 أكتوبر/تشرين الأول، التي قتل فيها مسلحو حماس حوالي 1200 إسرائيلي. كما زعمت، دون تقديم أي دليل علني، أن 10% من موظفي الوكالة البالغ عددهم 13.000 موظف في غزة هم أعضاء في حماس. وفي أوائل فبراير/شباط، اصطحب الجيش الإسرائيلي الصحفيين في جولة داخل نفق تحته الأونرواالمقر الرئيسي لحماس في غزة، والذي قالت إنه يضم البنية التحتية العسكرية لحماس.



Source link

Leave a Comment